الرباط.. حفل تكريمي للأستاذ عبد اللطيف بنعبد الجليل عضو أكاديمية المملكة المغربية

الرباط.. حفل تكريمي للأستاذ عبد اللطيف بنعبد الجليل عضو أكاديمية المملكة المغربية
و م ع - 2019-12-18 09:11:20

نظم، مساء أمس الثلاثاء بمقر أكاديمية المملكة المغربية بالرباط، حفل تكريمي للأستاذ عبد اللطيف بنعبد الجليل، عضو الأكاديمية، والرئيس السابق لجامعة محمد الخامس بالرباط، الذي كرس مساره الحافل للنهوض بالتعليم العالي وبالبحث العلمي في المملكة.

وجرى هذا الحفل التكريمي، الذي يدخل في إطار تكريم الأسماء المضيئة من أعضاء المؤسسة، على هامش اختتام الدورة ال46 لأكاديمية المملكة التي تمحورت حول موضوع “آسيا أفقاً للتفكير”.

وفي كلمة له بالمناسبة، قال السيد عبد الجليل لحجمري، أمين السر الدائم لأكاديمية المملكة، إن الأستاذ عبد اللطيف بنعبد الجليل “يعد ببعد نظره وحكمة إدارته وثقافة تدبيره للملفات التعليمية والعلمية، أحد وجوه المؤسسة المنيرة”.

وأضاف السيد لحجمري، أن تكريم الأستاذ بنعبد الجليل هو “حق مستحق يرتكز على جدة عطائه العلمي والتعلمي”، مبرزا أنه قدم “بفضل مهارته الإدارية واجتهاداته العلمية المتميزة إنجازات مبتكرة”، سواء في ما يتعلق بالدراسات حول البروتينات الأنزيمية، التي نشر نتائجها قي مجلات علمية دولية، أو من خلال إرسائه لأسس النهوض العلمي للتعليم الجامعي المغربي عندما كان وزيرا للتعليم العالي وعميدا لكلية العلوم بجامعة محمد الخامس بالرباط ورئيسا للجامعة ذاتها.

من جانبه، اعتبر السيد محمد الكتاني، أمين السر المساعد وعضو أكاديمية المملكة المغربية، أن تكريم الأستاذ عبد اللطيف بنعبد الجليل “يعتبر استحقاقا يتوج لمسار أكاديمي حافل بالأعمال والمنجزات”.

وأكد أن المحتفى به “ظل منذ التحاقه بالأكاديمية عضوا فعالا وباحثا جادا متحملا للعديد من المسؤوليات الحكومية والمؤسسية والجامعية والتربوية، إلى جانب ما يتميز به من تخصص علمي دقيق في علوم الحياة”.

من جهته، قال أمين السر الدائم لأكاديمية الحسن الثاني للعلوم والتقنيات، السيد عمر الفاسي الفهري، إن تنظيم هذا الحفل يأتي “تثمينا لما أسداه الأستاذ عبد اللطيف بنعبد الجليل لوطنه من أعمال مبرورة، وتقديرا لكفاءاته المهنية العالية، واعترافا لشخصيته الإنسانية المتميزة، في مسيرة خصبة دامت أكثر من خمسة عقود”.

وخلال استعراضه لبعض المحطات البارزة لمسار المحتفى به، أكد السيد الفاسي الفهري أنه “ترك بصماته واضحة على المستوى الوطني بخصوص تطور التعليم العالي والجامعة المغربية، حيث واكب عن قرب جل أوراش الإصلاح التي عرفتها منظومة التعليم العالي والبحث العلمي في المغرب خلال العقود الثلاثة من القرن الماضي”.

بدوره، أعرب الأستاذ بنعبد الجليل عن امتنانه لكل من ساهم في تنظيم هذا الحفل التكريمي، معتبرا إياه “مبادرة حميدة نابعة من قيم الاعتراف والتقدير والوفاء لكل من بدل العطاء وقدموا فضائل الأعمال فكرا وعلما وإبداعا، على المستوى الوطني والدولي”.

وأكد أن احتفاء أكاديمية المملكة بأعضائها من شأنه أن “يشكل حافزا للأجيال الصاعدة كي تساهم في تشييد صرح الفكر والثقافة المبنية على الأخلاق السامية والقيم الإنسانية الكونية”.

والأستاذ عبد اللطيف بنعبد الجليل هو عضو بأكاديمية المملكة المغربية منذ سنة 1980، تقلد مجموعة من المناصب العليا لاسيما وزيرا للتعليم العالي من 1974 إلى 1977، ورئيسا لجامعة محمد الخامس بالرباط من 1978 إلى 1996.

وقد حصل على وسام العرش من درجة فارس، ووسام العرش من درجة ضابط، ووسام المجمعيين بفرنسا من درجة كومندور، ووسام جوقة الشرف من درجة ضابط، ووسام المجمعيين بالكوت ديفوار من درجة كومندور، ووسام المؤرخ العربي “الشرفي”.

أضف تعليقك
فرص عمل
إعلانات
المذكرات
تجدون المناسبات و المهرجانات المحتفى بها بالجهة وبإمكانكم إضافة مناسباتكم إلى المذكرة مجانا
النشرة الإخبارية
الفيسبوك
راديو
إستطلاع الرآي
مارأيك في التدبير المحلي لجهة مراكش؟
شركاؤنا
إعلانات
حسنا