عمرو واكد وخالد أبو النجا، مشاركة في جلسة بالكونغرس تتسبب باسقاط عضويتهما في نقابة الممثلين

عمرو واكد وخالد أبو النجا، مشاركة في جلسة بالكونغرس تتسبب باسقاط عضويتهما في نقابة الممثلين
بي بي سي عربية - 28 March 2019 14:03

اعتبرت نقابة المهن التمثيلية المصرية مشاركة كل من الممثلين عمرو واكد وخالد أبو النجا في جلسة استماع حضرها عضو بالكونغرس الأمريكي بشأن التعديلات الدستورية "خيانة عظمى"، وألغت عضويتهما.

وقال بيان وقعه أشرف زكي، نقيب الممثلين، ونشرته النقابة على صفحتها على موقع فيسبوك إن الممثلين "توجها دون توكيل من الإرادة الشعبية لقوى خارجية واستقويا بها على الإرادة الشعبية واستبقا قرارتها لتحريكها في اتجاه مساند لأجندة المتآمرين على أمن واستقرار مصر".

وكان واكد وأبو النجا قد عبرا عن اعتراضهما على تعديلات قد يجري إقرارها على الدستور المصري، وتحدثا عن الأوضاع الحقوقية في مصر، أثناء مشاركتهما في جلسة استماع عُقدت في إحدى قاعات مجلس الشيوخ تحت رعاية عضو مجلس النواب توم مالينوسكي.

وقال واكد خلال الجلسة "إن المعارضين المصريين أقوياء جدا."

وأضاف "يخافوننا ويريدوننا أن نختفي عن وجه الأرض لسبب واحد لأننا نتكلم الحقيقة ولا نخافهم. ورسالتي هي لا تخافوهم واستمروا في فعل ما تفعلونه من حشد للطاقات على قدر ما تستطيعون"، حسبما نقلت قناة الحرة الأمريكية.

وقبل أيام من الاجتماع أعلنا عن تأسيس حركة معارضة في الخارج تحت اسم "المنبر المصري لحقوق الإنسان".

وقال بيان للمنبر إنه يضم في عضويته "عدداً من المدافعين والمدافعات عن حقوق اﻹنسان المنتمين لمجالات مهنية وأكاديمية متنوعة، والمقيمين حالياً في أوروبا والولايات المتحدة اﻷمريكية، والذين اضطروا لمغادرة مصر إما بسبب الملاحقات والتهديات القضائية واﻷمنية، والتي وصلت لحد التهديد بالقتل ضد بعضهم".

"خيانة عظمى"

وتعليقا على إلغاء عضويته من نقابة المهن التمثيلية كتب أبو النجا : "كنت أتمنى من السيد النقيب الاتصال بنا على الأقل قبل الاندفاع بمثل هذا القرار المتسرع والذي يخوّن قبل أي تحري عن المعلومات".

كما اعتبر واكد عزله من نقابة المهن التمثيلية انتهاكا للقانون، وكتب في تغريدة على حسابه على موقع تويتر واصفا الخطوة بأنها "انتهاك صارخ لحقوق عضوين وضرب الحائط بقوانين النقابة وتتدخل غير مفهوم في اختيارات الأعضاء السياسية".

واستبق قرار النقابة بلاغات من محامين إلى سلطات التحقيق في مصر تتهم واكد وأبو النجا بارتكاب جرائم "الخيانة العظمى، والتحريض ضد الدولة المصرية".

وطالب المحامي سمير صبري "بإسقاط الجنسية المصرية عن كل من واكد وأبو النجا".

لكن المحامي الحقوقي نجاد البرعي قال إن الحديث عن حالة حقوق الإنسان لا يمكن اعتباره عملا من أعمال الخيانة.

وقال لبي بي سي إن حقوق الإنسان هو مفهوم عالمي، والحديث عنه لا يعد مخالفا للقانون حتى وإن كان خارج البلاد.

وأثارت الخطوة ردود فعل متفاوتة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت الكاتبة أهداف سويف "خالد ابو النجا وعمرو واكد لم يحيدا لحظة عن الطريق، فنانين ومهنيين وشاطرين وناجحين، مستمرين في الشغل والإنتاج، وزي كل من آمنوا بالثورة، شايفين إن مصلحة البلد قضيتهما الشخصية. يا خسارة النقابة".

وكتبت المستخدمة نوال العلي على تويتر "أحترم الفنانين لكني لا أفهم لماذا يجتمعان بالكونغرس وماذا يفيد فعلا في هذه اللحظة أو المرحلة؟".

بينما طالبت المستخدمة "أم عمر" بوقف النشاط الفني معهما وقالت : "بعد زيارتهما للكونغرس للضغط علي مصر واستدعاء التدخل الأجنبي في شؤون مصر وشعبها نرفض رفضا باتا أي منتج أو مخرج يستعين بهما في أي عمل فني حتي لاتكونوا معهما في خندق واحد وموافقين علي خيانتهما لمصر لأننا سوف نحاسبكم حسابا عسيرا".

 

 

أضف تعليقك
فرص عمل
إعلانات
المذكرات
تجدون المناسبات و المهرجانات المحتفى بها بالجهة وبإمكانكم إضافة مناسباتكم إلى المذكرة مجانا
لايوجد اي مناسبة او مهرجان في هذا الاسبوع
النشرة الإخبارية
الفيسبوك
راديو
إستطلاع الرآي
مارأيك في التدبير المحلي لجهة مراكش؟
شركاؤنا
إعلانات
حسنا