نحو تعزيز وتجويد المهارات..

نحو تعزيز وتجويد المهارات..
شركي محسن كريم - 29 November 2019 15:11

أن ننتقل من الأداء الطبيعي إلى الأداء الفاعل ذو الأثر الإيجابي الواقعي..يتطلب ذلك منا الإنتقال تدريجيا من ممارسة العادات والتقاليد الاعتيادية إلى ممارسة فن الإبداع و التجديد على مستوى الفكر و الممارسة الميدانية..
وهو ما يوضح انتقال مجتماعتنا العصرية إلى دروة التواصل الرقمي الافتراضي مما يجعلنا أمام تحديات علائقية كبرى ترخي بظلالها على واقعنا المعاش وستكون اكثر تأثيرا بل تحكما في مستوى طبيعة علاقاتنا المستقبلية، خصوصا عندما يتعلق الأمر بالترابطات الرسمية ولعل أبرزها مؤسسة الزواج والأسرة..
لكن مع اتساع هذه الهوة في سيرورة المجتمع بدل الإنتقال التدريجي نحو التركيز على تطوير وتجويد المهارات الذاتية باعتبارها دينامية الخبرة أو الموهبة اللازمة للقيام بعمل أو مهمة.
فمهارات العمل تسمح لك بالقيام بمهامك والتزاماتك بقدر عال من الإتقان والجودة،  ومهارات الحياة تساعدك في المهام اليومية خصوصا أثناء ارتباطك بمكونات المجتمع باختلاف مشاربهم وثقافاتهم.
ضف على ذلك العديد من أنواع المهارات المختلفة التي يمكن أن تساعدك على تحقيق النجاح المطلوب في جميع جوانب حياتك سواء كانت مدرسية، أو عملية، أو حتى رياضة أو هواية شخصية.
فالمهارات هي ما تجعلك منطلقا بقوة وتباث وثقة واستقلالية لتحقيق كافة الأهداف الاستشرافية بنوع من التفاؤل الايجابي و التمثل الواقعي لكافة الانتظارات، وقد يتطلب الأمر في كثير من الظروف الزامية اتخاذ القرارات الضرورية والملحة نظرا لتوفر بدائل مختلفة تستوجب اختيار الأفضل منها الأكثر قابلية للتحقق و الاقل ضرر على الأطراف المعنية.. حيث يعتبر اتخاد القرار المناسب او ما يطلق عليه المختصون بعملية اتخاذ القرار من أبرز وأهم المهارات الواجب اثقانها و التدرب على طرق وكيفية التعامل معها وممارستها وهذا ما يحيلنا إلى نتيجة واقعية تتعلق بكون جميع المهارات بقدر ما تطورها وتتدرب على ممارستها بقدر ما يتحسن وضع الاستجابة إليها تلقائيا بعاملي الخبرة و التطبيق الميداني.

يجدر التأكيد كون المهارات المطلوبة للوظائف مثلا والتي تتطلب إمكانيات معينة لا تكون مرغوبة فقط من قبل أصحاب العمل ولكنها ضرورية للتجويد و التطوير والنمو الشخصي في ممارسة مختلف الادوار والمهام الحياتية اليومية مع الذات اولا ثم مع الآخرين
ودمنا نتكلم عن المهارات لابد عند الختم بالتذكير بجملة من أهم المهارات الوظيفية الواجب الاهتمام بها وتصيد الفرص من اجل فهمها ودراستها والتدريب على ممارستها لمزيد من الارتقاء وتعزيز القدرات و الكفاءات الذاتية والعلائقية الناجحة واخص بالذكر:

- حل المشاكل واتخاد القرارات

- التفكير الإبداعي والجمالي

- تدبير العواطف و المشاعر

- إدارة الأولويات وتدبير الوقت

- القيادة ضمن بناء الفريق

- بناء وتجويد وتصريف العلاقات

- تقنيات الترافع والتناظر وتدبير الاختلافات

 

كريم شركي محسن
كوتش واستشاري في تطوير الذات والعلاقات

أضف تعليقك
فرص عمل
إعلانات
المذكرات
تجدون المناسبات و المهرجانات المحتفى بها بالجهة وبإمكانكم إضافة مناسباتكم إلى المذكرة مجانا
لايوجد اي مناسبة او مهرجان في هذا الاسبوع
النشرة الإخبارية
الفيسبوك
راديو
إستطلاع الرآي
مارأيك في التدبير المحلي لجهة مراكش؟
شركاؤنا
إعلانات
حسنا