مكناس تحتضن المعرض الدولي للخشب في نسخته الرابعة

عبد العزيز العلوي الصوصي - 20 September 2019 19:09

تنظم غرفة الصناعة التقليدية لجهة فاس – مكناس بشراكة مع وزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، كتابة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي ومجلس جهة فاس مكناس والجماعة الحضرية بمكناس والمجلس عمالة مكناس وجماعة المشور الستينية بمكناس، الدورة الرابعة لمعرض الخشب بطابع دولي، تحت شعار " تثمين صناعة الخشب و المحافظة على فنونها التقليدية " وذلك من 27 شتنبـر إلى 06 أكتوبـر 2019 بفضاء صهريج السواني بمدينة مكناس.

 وتهدف الدورة الرابعة للمعرض المساهمة في إنعاش ورفع قيمة الصناعة التقليدية للخشب عبر التعريف المتميز بمهنها لدى العموم، وإعادة بث دينامية جديدة في مجال تسويق منتجاتها مع تمكين الزوار من الإطلاع على إبداعات الصناع التقليديين الممثلين للمهن الأربعة الكبرى لصناعة الخشب، وهي فرصة لتبادل الخبرات بين الحرفيين من مختلف جهات المملكة ونظرائهم الدوليين.

ويشارك في المعرض الذي سيقام على مساحة إجمالية تقدر ب 6600 متر مربع  أكثر  من

160 عارضة وعارض يمثلون الحرفيين والصناع التقليديين والمقاولات الحرفية الصغرى والمتوسطة التي تشتغل في قطاع الخشب والتعاونيات المهنية بالإضافة لفاعلين متخصصين في العتاد التقني للنجارة، كما يستضيف المعرض شخصيات وازنة على الصعيدين الوطني والدولي مهتمة بهذا القطاع وامتداداته.

ويضم المعرض فضاءات خاصة بالتحف والقطع المهددة بالانقراض ومنتجات  خريجي معاهد التكوين ومنتجات مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء وجناح تجاري للبيع وآخر للتصاميم وعروض على المشاغل وجناح للعتاد التقني  وفضاء للإعلام والصحافة.

 

سيتميز المعرض الدولي للخشب بتنظيم سلسلة من الندوات والمحاضرات والورشات التكوينية وموائد مستديرة حول قطاع الخشب والميادين المرتبطة به  والسبل الكفيلة بالنهوض والرقي بهذا القطاع يؤطرها باحثون وخبراء مختصين في الميدان،  بالإضافة  لدورات تكوينية لفائدة الحرفيين والصناع التقليدين بهدف تقوية قدراتهم وتأهيل معارفهم.  كما ستعرف هذه الدورة تنظيم سهرات فنية طيلة أيام المعرض تحييها فرق فلكلورية من التراث.

أضف تعليقك
فرص عمل
إعلانات
المذكرات
تجدون المناسبات و المهرجانات المحتفى بها بالجهة وبإمكانكم إضافة مناسباتكم إلى المذكرة مجانا
لايوجد اي مناسبة او مهرجان في هذا الاسبوع
النشرة الإخبارية
الفيسبوك
راديو
إستطلاع الرآي
مارأيك في التدبير المحلي لجهة مراكش؟
شركاؤنا
إعلانات
حسنا