مراكش تحتضن صناع القرار الأفارقة و الخليجيين في أكبر منتدى لهم (فيديو)

وكالات - 24 January 2018 11:01
نظمت " ‘إليت ماف "  لتنظيم المعارض والمؤتمرات  أمس بالرباط ندوة صحفية, حضرها إلى جانب المنظمين المدير العام بالنيابة للوكالة المغربية لتنمية الإستثمارات والصادرات بالمغرب  السيد هشام بودراع, وعدد من وسائل الإعلام , وذلك بنية تسليط الأضواء على المنتدى الخليجي الإفريقي لصناع القرار بالمملكة المغربية بمراكش , في الفترة الممتدة من 22 إلى 23 فبراير المقبل , حيث يتوقع أن يجذب لفيفا نوعيا من المهتمين من مختلف المجالات ذات الصلة محليا وإقليميا , وسيتخلل المنتدى - حسب بلاغ المنظمين - تكريما للمؤسسات وهيئات وأفراد على دورهم في صناعة القرار والتطور الإقتصادي والمالي الخليجي الإفريقي .
 
هذا وقد عبر المنظمون عن كبير إمتنانهم للمغرب ولوزارة الصناعة والتجارة والإستثمار والإقتصاد الرقمي  في شخص الوزير مولاي حفيظ العلمي , لما قدموه من عناية واهتمام فائقين بالموضوع , كما صرح الرئيس التنفيذي لشركة " إليت ماف " الدكتور أحمد أرتولي "في تصريحه  عن إرتياحه لمؤشرات النجاح الذي سيتكلل به المنتدى , , مجيبا عن سؤال لهبة بريس التي تسائلت عن رئاسة المنتدى , وشعاره , وضمانات نجاحه في خضم التوثر القائم بين الأشقاء الخليجيين , حيث رد على أن رئاسة المنتدى ستؤول إلى المغرب بصفته راعيا , أما عن الشعار فهو قيد الدراسة يقول نفس المتحدث , أما بخصوص ضمانات النجاح , فيقول أن رسائل إستدعاء وجهات لجميع الدول المعنية الخليجية والإفريقية , وتوصلوا بتأكيد المشاركة من لدن 27 دولة لحد تاريخ يومه التلاثاء 23 يناير , وأن الراغبين لازالوا يتواصلون .
وقد عبر المدير العام بالنيابة للوكالة المغربية لتنمية الإستثمارات والصادرات بالمغرب السيد هشام بودراع عن رغبة وزارته في تشجيع مثل كذا منتديات لما لها من أهمية إقتصادية ودعائية لفائدة المغرب  من جهة , ولوضع هاته اللقاءات كمحك تجربة بعد الطلبات التي يتقدم بها العديد من الدول والتعامل مع الجادين منهم , سيما وأن الأمر لايكلف المغرب تكاليف مالية .
أضف تعليقك
فرص عمل
إعلانات
المذكرات
تجدون المناسبات و المهرجانات المحتفى بها بالجهة وبإمكانكم إضافة مناسباتكم إلى المذكرة مجانا
لايوجد اي مناسبة او مهرجان في هذا الاسبوع
النشرة الإخبارية
الفيسبوك
راديو
إستطلاع الرآي
هل ينجح المغرب في استضافة كأس العالم 2026؟
شركاؤنا
إعلانات
حسنا