جمعية أصدقاء المسرح والسينما تستنكر تجاهل مجلس مقاطعة المنارة لحقها في المنحة

جمعية أصدقاء المسرح والسينما  تستنكر تجاهل مجلس مقاطعة المنارة لحقها في المنحة
مراكش بلوس - 08 October 2018 11:10

في رسالة استنكارية توصلت الجريدة بنسخة منها استنكرت جمعية أصدقاء المسرح و السينما  كمتيلات لها من بعض الجمعيات التي استنكرت تجاهل مجلس مقاطعة المنارة لحقها في المنحة بعدما وضعت الجمعية على عاتقها حسب دائما الرسالة الإستنكارية للجمعية،  تنظيم مجموعة من الأنشطة الثقافية والفنية داخل تراب  الجماعة.

و تلكم الرسالة و فحواها:

استنكار

مجلس مقاطعة المنارة

يحرم  جمعية أصدقاء المسرح والسينما  من حقها في المنحة السنوية

 

في رحلة إقصاء دامت أكثر من سنتين، إقصاء مفاده حرمان جمعية أصدقاء المسرح والسينما من المنحة السنوية من طرف مجلس مقاطعة المنارة، يأتي الإقصاء الأخير خلال هذه الدورة (أكتوبر 2018 )  حيث تفاجأ أعضاء الجمعية بعدم حصول جمعيتهم على المنحة السنوية مرة أخرى وبدون أي سبب منطقي، هذا الإقصاء الذي جاء مخيبا لكل الآمال من مجلس مقاطعة المنارة، في حين دأبت الجمعية على تنظيم مجموعة من الأنشطة الثقافية والفنية داخل تراب  الجماعة، آخرها الاحتفاء بالمدرسة العمومية خلال الدورة الثانية لمهرجان مراكش الوطني للفيلم القصير جدا ( دورة 2018) حيث أنجزت الجمعية فيلما تربويا  " ابن رجل مهم "  اعترافا بدور المدرسة العمومية  وقد شارك هذا الأخير في مهرجان فاس  الدولي للسينما والتربية ممثلا بذلك جماعة المنارة، ناهيك عن ورشات   في السينما والمسرح  والتصوير استفاذ منها تلاميذ ثلاث مؤسسات تعليمية داخل تراب الجماعة، هذه الورشات التي كانت على هامش مهرجان مراكش الوطني للفيلم القصير جدا في دورتيه الأوليتين 2017/2018 ، هذا الأخير  لم يستفذ قطعا من أي دعم من مجلس مقاطعة المنارة. هكذا يرد الجميل بحرمان جمعية أصدقاء المسرح والسينما من حقهم في المنحة السنوية من أجل تسيير أمورها من طرف مجلس مقاطعة المنارة، هذا الحق المقرر دستوريا، هذا يجعلنا نطرح أكثر من سؤال حول تدبير المنح السنوية للموجهة للجمعيات ؟؟؟؟؟؟؟  من طرف مجلس مقاطعة المنارة.

كيف تحرم جمعية أصدقاء المسرح والسينما التابعة لتراب جماعة المنارة من حقها وبدون أسباب و هي التي أخذت على عاتقها دعم الجانب التربوي  و والتوعوي و التكويني في كل أنشطتها،  حيث جعلت فعاليات مهرجان مراكش الوطني  للفيلم القصير جدا   قنطرة نحو أهدافها،  للتذكير فقط وليس للحصر فقد أصرت  إدارة المهرجان على نشر  الوعي من خطورة المخدرات حيث نسقت مع جمعية جيل زين لمحاربة  تعاطي المخدرات خلال الدورة الأولى ( دورة 2017 )، كما كرمت المدرسة العمومية في فعاليات الدورة الثانية

( دورة 2018 ) ، وهاهي تستعد خلال  دورة 2019 للاحتفاء بذوي الاحتياجات الخاصة من خلال إدراجهم ضمن برامج الدورة الثالثة، إضافة إلى أنشطة أخرى تتعلق بفن الفوتوغرافيا مثل معرض الصور الذي نظمته الجمعية بشراكة مع مؤسسة أوروب أطلس حول موضوع " مراكش بعيون مراكشية " حيث شارك في هذه الدورة أكثر من 20 فنانا شابا في مجال التصوير و تم عرض صورهم في معرض الفوتوغرافي الفرنسي جيلبير فاسو.

ونحن الآن  بصدد الإعداد لدورة تدريبية في موضوع  " مقاربة  تصوير حياة الشارع " من تأطير الفنان المغربي نبيل العلولي و الفنان الفرنسي  جيلبير فاسو بمركز النجد بحي مبروكة بتنسيق مع مجلس مقاطعة جيليز  أيام 28/29/30 أكتوبر 2018 حيث سيستفيد 40 شابا من مدينة مراكش والنواحي من هذا التكوين، لا لشيء سوى إيمانا منا  بأن العمل  الجمعوي هو عمل مواطنة حقة و عملية استقطاب للشباب المغربي نحو ممارسة هواياته و تطوير ملكاته في كل الجوانب الثقافية متوخية من خلال ذلك حمايته من كل استقطاب نحو عنف ما أو إرهاب أو انحراف.

كل هذا و تجازى جمعية أصدقاء المسرح والسينما  بحرمانها من أبسط حقوقها في منحة قد لا تغني ولا تسمن من جوع ولكن على الأقل تحس أن مجلس مقاطعة المنارة يعترف ولو بشكل ضمني بكل مجهودات الجمعية في مجال التنمية البشرية المحلية، خصوصا وأن مهرجان مراكش الوطني للفيلم القصير جدا قد تجاوز حدود الوطن ليصبح علامة للمدينة في دول أخرى منها تونس، فلسطين، مصر،  فرنسا، ألمانيا، بلجيكا، و السنغال حيث تلقت الجمعية مؤخرا رسالة شكر على حسن التنظيم والضيافة من القنصل العام لدولة السنغال الذي تابع فعاليا المهرجان خلال الدورة الثانية، عجب هذا، يعترف بك الغريب والبعيد ويقصيك القريب الذي من المفروض أن يشجعك و يوفر لك كل الدعم من أجل استمرارية حية و ليس إقبارك و تهميشك بهذا الشكل .

من هذا المنبر تعلن جمعية أصدقاء المسرح والسينما بمراكش عن رفضها لكل منحة توجه إليها من طرف مجلس مقاطعة المنارة، منحة من وراءها إذلال أو تكريس لمنطق الزبونية والمحسوبية، هذه الظواهر السلبية التي نحاول جميعا في مغرب اليوم القطع معها ، كما نعلن أيضا أننا سنستمر في عملنا حبا في هذا الوطن الحبيب، ولأنه الواجب المرصود لنا كمجتمع مدني، وسوف  ننظم مهرجان مراكش الوطني للفيلم القصير جدا في دورته الثالثة أيام 20/21/22/23 فبراير 2019، هذا المهرجان الذي أضحى قبلة لمجموعة من  الفنانين المغاربة و غيرهم  من دول شقيقة وصديقة ، كما صار بوابة  لمجموعة من الشباب المراكشي باعتباره مهرجان الفيلم القصير الوحيد بالمدينة و الشباب المغربي بصفة عامة، وذلك لوجود من يؤمن بنا وبتجربتنا و أخص بالذكر المجلس الجماعي  لمدينة مراكش و موظفيه، مجلس مقاطعة جيليز في شخص رئيسه وأعضائه و موظفيه الذين كانوا ولا زالوا  يشجعون الجمعية وكل الجمعيات الجادة، ولا يمكن أن  ننسى بأي حال من الأحوال مؤسسة أوروب أطلس و  مركز التجميل ماكيما و مؤسسة إكسيل و المندوبية الجهوية لوزارة الشباب والرياضة  على دعمهم المتواصل منذ الدورة الأولى للمهرجان، خصوصا وأن هذا المهرجان السينمائي هو الوحيد بهذه  المدينة الذي يهتم بمجال الفيلم القصير و التكوين في مجال مهن السينما.

كما نعلن أننا سنواصل عطاءنا بجانب  مجموعة من الجمعيات الثقافية والفنية  والرياضية بالمدينة والتي همها الوحيد هو  تنمية المدينة ثقافيا و رياضيا .

أضف تعليقك
فرص عمل
إعلانات
المذكرات
تجدون المناسبات و المهرجانات المحتفى بها بالجهة وبإمكانكم إضافة مناسباتكم إلى المذكرة مجانا
لايوجد اي مناسبة او مهرجان في هذا الاسبوع
النشرة الإخبارية
الفيسبوك
راديو
إستطلاع الرآي
مارأيك في التدبير المحلي لجهة مراكش؟
شركاؤنا
إعلانات
حسنا