> اتفاق بين إسرائيل وحماس على هدنة وتبادل رهائن وأسرى

اتفاق بين إسرائيل وحماس على هدنة وتبادل رهائن وأسرى

اتفاق بين إسرائيل وحماس على هدنة وتبادل رهائن وأسرى
مراكش بلوس - 2023-11-22 11:59:11
أعلن فجر الأربعاء 22 نونبر 2023 التوصل إلى اتفاق بين إسرائيل وحماس بوساطة قطرية تطلق الحركة بموجبه 50 رهينة من الذين احتجزتهم خلال هجومها على إسرائيل في 27 من أكتوبر 2023. وتفرج إسرائيل عن سجناء فلسطينيين، على أن تسري هدنة لمدة 4 أيام في قطاع غزة، وهي أول خطوة فعلية نحو تهدئة موقتة بعد أكثر من ستة أسابيع من الحرب.

وأكدت قطر الأربعاء 22 نونبر  توصل إسرائيل وحماس إلى اتفاق على "هدنة إنسانية" تفرج خلالها الحركة الفلسطينية عن 50 من النساء المدنيات والأطفال مقابل إطلاق سراح "عدد من النساء والأطفال الفلسطينيين" المسجونين في إسرائيل.

وقالت وزارة الخارجية القطرية في بيان إنّه سيتم الإعلان عن "توقيت بدء" الهدنة  التي ساهمت في التوسط فيها إلى جانب قطر كل من مصر والولايات المتحدة "خلال 24 ساعة وتستمرّ لأربعة أيام قابلة للتمديد".

وأوضح البيان أن الاتفاق سيتيح كذلك "دخول عدد أكبر من القوافل الإنسانية والمساعدات الإغاثية، بما فيها الوقود المخصّص للاحتياجات الإنسانية".

وكانت رئاسة الوزراء الإسرائيلية قالت في بيان "وافقت الحكومة على الخطوط العريضة للمرحلة الأولى من اتفاق يتم بموجبه إطلاق سراح ما لا يقل عن 50 رهينة من النساء والأطفال على مدار 4 أيام يسري خلالها وقف للقتال".

وأصدرت حركة حماس من جهتها بيانا أعلنت فيه التوصل الى "اتفاق هدنة إنسانية (وقف إطلاق نار مؤقت) لمدة 4 أيام، بجهود قطرية ومصرية حثيثة ومقدّرة، يتم بموجبها "وقف إطلاق النار من الطرفين، ووقف كل الأعمال العسكرية في كافة مناطق قطاع غزة".

وأشار البيان أيضا الى أن الاتفاق ينص على "إطلاق سراح خمسين من محتجزي الاحتلال من النساء والأطفال دون سن 19 عاما، مقابل الإفراج عن 150 من النساء والأطفال من أبناء شعبنا من سجون الاحتلال دون سن 19 عاما"، بالإضافة الى "وقف حركة الطيران في الجنوب على مدار 4 أيام، ووقف حركة الطيران في الشمال لمدة 6 ساعات يوميا من الساعة العاشرة صباحا حتى الساعة الرابعة" بعد الظهر.

وقالت حماس إنه سيتم أيضا "إدخال مئات الشاحنات الخاصة بالمساعدات الإنسانية والإغاثية والطبية والوقود إلى كل مناطق قطاع غزة بلا استثناء شمالا وجنوبا"

ورحبت دول عدة باتفاق الهدنة مقابل الإفراج عن الأسرى.

وكتب أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حسين الشيخ عبر منصة "إكس" (تويتر سابقا)، "الرئيس محمود عباس والقيادة ترحب باتفاق الهدنة الإنسانية، وتثمّن الجهد القطري المصري الذي تمّ بذله".

في واشنطن، أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن ليل الثلاثاء الأربعاء أنه "راض تماماً" عن توصل إسرائيل وحماس إلى الهدنة.

وقال في بيان أصدره البيت الأبيض "أنا راض تماما لأن بعض هذه النفوس الشجاعة... سيتمّ لمّ شملها مع عائلاتها ما أن يتمّ تنفيذ هذا الاتّفاق بالكامل".

ورحب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الأربعاء 22 نونبر 2023 بنجاح "الوساطة المصرية القطرية الأمريكية" في "الوصول إلى اتفاق على تنفيذ هدنة إنسانية في قطاع غزة وتبادل للمحتجزين لدى الطرفين"، مؤكدا استمرار الجهود "من أجل الوصول إلى حلول نهائية".

واعتبر الكرملين الاتفاق "خبرا سارا". كذلك رحبت به الصين وألمانيا وبريطانيا والاتحاد الأوروبي.

وأشادت وزيرة الخارجية الفرنسية كاترين كولونا "بجهود قطر خصوصا" التي أدت دور الوسيط للتوصل إلى الاتفاق، وبعمل إسرائيل والولايات المتحدة. وتابعت "يجب الترحيب بهذا الاتفاق. إنها لحظة أمل حقيقي"، معربة عن أملها في أن تؤدي هذه الهدنة إلى وقف إطلاق النار.

وأشارت إلى أنه ينبغي لإسرائيل أن تقوم بكل ما في وسعها لحماية السكان المدنيين الفلسطينيين، مشددة على أن "هناك الكثير من القتلى، ونحن نقول ذلك منذ أسابيع".

مواصلة الحرب

وقال مسؤول كبير في حماس لوكالة فرانس برس إن أول عملية تبادل ستشمل "10 رهائن مقابل 30 أسيرا الخميس 23 نونبر 2023"، مشيرا الى إمكان تمديد الهدنة.

وأوضحت الحكومة الإسرائيلية أنه بعد إطلاق سراح 50 رهينة، "سيؤدي الإفراج عن عشرة رهائن إضافيين إلى يوم إضافي من تعليق" القتال.

وحذر وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت مساء الثلاثاء 21 نونبر 2023 بأن اتفاق الهدنة لا يعني نهاية الحرب في قطاع غزة، مشيرا إلى أن الجيش سيستأنف العمليات "بكامل قوته" بعد الهدنة و"تمهيد الظروف اللازمة لإعادة الرهائن الآخرين".

ويتطلع سكان غزة الذين نزح قرابة 1,7 مليون منهم (2,4 مليون) بسبب الحرب، إلى هدنة في ظل صعوبة الحصول على مواد غذائية ومياه للشرب وملابس للشتاء ومأوى.

أضف تعليقك
فرص عمل
إعلانات
المذكرات
تجدون المناسبات و المهرجانات المحتفى بها بالجهة وبإمكانكم إضافة مناسباتكم إلى المذكرة مجانا
لايوجد اي مناسبة او مهرجان في هذا الاسبوع
النشرة الإخبارية
الفيسبوك
راديو
إستطلاع الرآي
مارأيك في موقعنا الإلكتروني؟
شركاؤنا
إعلانات
حسنا