الحموشي يبعث لجنة تحقيق بشأن الشاب الذي أحرق نفسه على المباشر.. وشرطة البيضاء تكشف تفاصيل أبحاثها في القضية

الحموشي يبعث لجنة تحقيق بشأن الشاب الذي أحرق نفسه على المباشر.. وشرطة البيضاء تكشف تفاصيل أبحاثها في القضية
اليوم24 - 2022-03-17 20:10:53

بعثت المديرية العامة للأمن الوطني، لجنة تفتيش مركزية إلى ولاية أمن الدار البيضاء، للتحقيق في الاتهامات التي نسبها شاب إلى موظفيها، قبل أن يضرم النار في جسده وهو يبث شكواه بشكل مباشر على الشبكات الاجتماعية.

بيان لولاية الأمن بالدار البيضاء، الخميس، أفاد كذلك أن جهاز الشرطة سيقوم بترتيب المسؤوليات في حالة تسجيل أي تجاوز مفترض.

 ولقي الشاب حتفه، الأربعاء، بالمستشفى، إثر صبه البنزين على جسده.

من جهة أخرى، كشفت هذه الولاية تفاصيل الإجراءات التي باشرها موظفوها منذ تلقيها لشكوى الشاب. وقالت “إن الضحية سجل شكاية يوم 2 مارس بدائرة الشرطة الهراويين، حول “دخوله في خلاف مع شخصين تربطهما علاقة قرابة بسوق الجملة للسمك، تطور إلى تعريضه لاعتداء جسدي من قبلهما”، وتضيف أن مصالحها “عملت على الفور على تحصيل شكايته، ومباشرة الإجراءات والانتقالات التي يحتاجها البحث”.

وفي هذا السياق، استمعت إلى المشتكى بهما، وجرى إشعار النيابة العامة، فوضعت أحدهما تحت تدابير الحراسة النظرية بعد ضبطه متلبسا بحيازة قطعة من مخدر الشيرا، مع تقديم المشتبه به الثاني في حالة سراح يوم 4 مارس.

لكن النيابة العامة “قررت إرجاع المسطرة إلى الشرطة القضائية مذيلة بتعليمات كتابية جديدة تقضي بإجراء كافة التحريات والاستماع إلى الشهود مع تمديد سريان الحراسة النظرية بالنسبة للموقوف الأول، وإعادة تقديم قريبه في حالة سراح”.

وحينها، قامت الشرطة بـ”الانتقال إلى سوق الجملة للسمك، والقيام ببحث ميداني حول ظروف وملابسات الخلاف، الذي كان مرده أحقية استغلال عربة يدوية مجرورة داخل السوق، كما تم تلقي إفادات أربعة شهود في محاضر قانونية، أكدوا فيها نفس المعطيات، ليتم إعادة تقديم المشتكى بهما أمام النيابة العامة مرة ثانية يوم 5 مارس”.

وتابعت النيابة العامة المشتبه فيهما مع تحديد جلسة يوم 23 مارس من أجل النظر في هذه القضية.

أضف تعليقك
فرص عمل
إعلانات
المذكرات
تجدون المناسبات و المهرجانات المحتفى بها بالجهة وبإمكانكم إضافة مناسباتكم إلى المذكرة مجانا
لايوجد اي مناسبة او مهرجان في هذا الاسبوع
النشرة الإخبارية
الفيسبوك
راديو
إستطلاع الرآي
في رأيكم هل أخنوش سيتمكن من إحداث التغيير؟
شركاؤنا
إعلانات
حسنا