اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية تصادق على 92 مشروعا بتكلفة ناهزت 37 مليون درهم

اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية تصادق على 92 مشروعا بتكلفة ناهزت 37 مليون درهم
و م ع - 2022-11-09 20:38:50

صادقت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لعمالة مراكش، خلال اجتماع عقدته، اليوم الأربعاء، بالمدينة الحمراء، بالإجماع، على 92 مشروعا جديدا مقترحا برسم سنة 2022، بتكلفة مالية إجمالية بلغت حوالي 37 مليون درهم.

 وتتوزع هذه المشاريع الجديدة، التي ساهمت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية فيها بأزيد من 29 مليون درهم، على برنامج مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة (ستة مشاريع)، وبرنامج تحسين الدخل والإدماج الإقتصادي للشباب (83 مشروعا)، وبرنامج الدفع بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة (ثلاثة مشاريع).

 وأكد والي جهة مراكش – آسفي، عامل عمالة مراكش، كريم قسي لحلو، في كلمة له خلال هذا الإجتماع، أن المشاريع الجديدة المصادقة عليها تستوفي الشروط والمعايير المحددة في المذكرات التوجيهية لبرامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

 ودعا جميع الشركاء والمتدخلين إلى “بذل المزيد من الجهد والعطاء والتحلي بالمسؤولية لتنفيذ مختلف العمليات التنموية، وإخراجها إلى حيز الوجود، وتمكين الفئات الاجتماعية المستهدفة من الاستفادة منها، تماشيا مع توجيهات وأهداف المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، تحت القيادة النيرة للملك محمد السادس”.

وأشار إلى أن حصيلة المبادرة على مستوى عمالة مراكش تميزت خلال فترة 2019 -2022 ببرمجة ما مجموعه 645 مشروعا، أنجز منها 465 مشروعا، فيما يوجد 180 مشروعا في طور الإنجاز أو في طور الانطلاقة، مبرزا أنه من المتوقع أن يبلغ العدد الإجمالي للمشاريع التي ستنجز عند نهاية السنة الحالية 589 مشروعا، أي بنسبة انجاز 92,71 في المائة من مجموع المشاريع المبرمجة.

وأضاف أن المشاريع المبرمجة تهدف إلى تحسين مؤشرات التنمية البشرية على مستوى عمالة مراكش سيما تلك المرتبطة بتنمية الطفولة المبكرة، وتعزيز الرعاية الصحية لدى الأم والطفل بالوسط القروي وبالمراكز الحضرية الهامشية، من خلال بناء دور للولادة وتأهيل دور الولادة المتواجدة، وتجهيز المراكز الصحية وبرمجة اقتناء وحدات طبية متنقلة، “إذ من شأن هذه المشاريع أن تساهم في تحسين جودة العلاجات والخدمات الصحية للقرب وتعزيز التوعية الصحية والاستشارات الصحية وخفض كلفة العلاجات”.

 كما تروم هذه المشاريع، يقول قسي لحلو، دعم تمدرس التلميذات والتلاميذ سعيا لتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص في متابعة الدراسة، حيث استفاد من برنامج المبادرة الملكية “مليون محفظة” 177.840 تلميذة وتلميذا برسم الموسم الدراسي 20221- 2022، منهم 103.955 تلميذا وتلميذة بالوسط القروي، و73.885 بالوسط الحضري، فضلا عن دعم الولوج الى التعليم الأولي بالوسط القروي، حيث بلغ عدد الوحدات المبرمجة 165 وحدة، منها 120 وحدة مشغلة و45 وحدة في طور الإحداث، ويستفيد حاليا من الوحدات المشغلة 2527 طفلا وطفلة، كما مكنت من توظيف 152 مربية.

كما تميزت سنة 2022 باعتماد مشروع نموذجي يتوخى دعم تمدرس التلميذات والتلاميذ بالوسط القروي، يستهدف كمرحلة أولى 4000 تلميذة وتلميذ بالسلك الإبتدائي، يعانون من صعوبات في التحصيل الدراسي في مادتي اللغة الفرنسية والرياضيات، وقد رصد لهذا المشروع مبلغ مالي قدره 4,2 مليون درهم.

وفي ميدان التكفل بالفئات الاجتماعية التي توجد في وضعية الهشاشة، كالأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، ومرضى القصور الكلوي، والنساء في وضعية هشاشة متقدمة، والأشخاص المسنين، والأطفال المتخلى عنهم، فإنه يتم التكفل بهذه الفئات عبر تعزيز الخدمات المقدمة لها من خلال إحداث مراكز اجتماعية جديدة، ودعم وتجويد خدمات الرعاية الصحية والاجتماعية، وضمان استمرارية خدمات العرض الحالي لمؤسسات الرعاية الاجتماعية، وتعزيز قدرات الجمعيات ومسيري مؤسسات الرعاية الاجتماعية عبر برامج تكوينية.

وإلى جانب هذه المنجزات، وسعيا لدعم التشغيل لدى الشباب وإدماجهم السوسيو – اقتصادي، فقد بلغ عدد المشاريع التي تمت برمجتها ما مجموعه 286 مشروعا، بكلفة مالية اجمالية قدرها 80,19 مليون درهم، منها 46,69 مليون درهم مساهمة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وتروم هذه المشاريع دعم ريادة الأعمال لدى الشباب، حيث استفاد منها 438 شابا وشابة، وقد شملت المقاولات التي تم إحداثها من طرف الشباب المستفيدين مختلف الأنشطة الاقتصادية، كالفلاحة، والتجارة، والصناعة، والصناعة التقليدية، والخدمات، والسياحة، والتكنولوجيا، والاعلام والتواصل، بالإضافة إلى تعزيز نشر ثقافة التشغيل الذاتي ودعم الشباب قبل وبعد إنشاء المقاولات، وتكوينهم من أجل تحقيق الفعالية والنجاعة المطلوبة في هذا الشأن.

كما تميز هذا الاجتماع، الذي حضره، على الخصوص، أعضاء اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية ورؤساء اللجان المحلية للتنمية البشرية ورؤساء المصالح اللاممركزة للدولة، بعرض مفصل لرئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة مراكش، السيد دبيرة أنور تلمساني، سلط فيه الضوء على وضعية تقدم تنفيذ مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى هذه العمالة برسم الفترة ( 2019 – 2022).

 وأكد أنور تلمساني أن عدد المشاريع أو العمليات المنجزة، من أصل 645 مشروعا مبرمجا، خلال هذه الفترة، والتي تهم البرامج الأربع، حدد في 465 مشروعا، فيما بلغ عدد المشاريع في طور الانجاز أو في طور الانطلاقة 180 مشروعا، مضيفا أن عدد المشاريع أو العمليات المنجزة المرتقب نهاية سنة 2022، حدد في 589 مشروعا.

 وفي ختام هذا الاجتماع تم التوقيع على 16 اتفاقية شراكة، تهم الادماج الاقتصادي للشباب، من خلال محور دعم ريادة الاعمال وتشجيع وخلق المقاولات لفائدة الشباب على مستوى عمالة مراكش، وتحسين الدخل، عبر مواكبة سلاسل الانتاج، فضلا عن مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة.

 وأشرف قسي لحلو، بهذه المناسبة، على تسليم مفاتيح تسع حافلات للنقل المدرسي لجماعات اسعادة (حافلتان)، والسويهلة ولوداية ولمنابهة وايت ايمور وحربيل (حافلة واحدة)، فضلا عن جمعية أمنية الغد للتربية والطفولة وجمعية سيدي بلعباس لدار الطفل باب أغمات.

كما قام الوالي بتوزيع معدات وتجهيزات تم اقتناؤها في اطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لفائدة (دار الطالب قطارة)، وجمعيات سفراء التوحد، والتضامن للصم والبكم، والعقل النابض، وأولاد اعكيل لتنمية المرأة، والتحدي لتنمية المرأة والطفل.

أضف تعليقك
فرص عمل
إعلانات
المذكرات
تجدون المناسبات و المهرجانات المحتفى بها بالجهة وبإمكانكم إضافة مناسباتكم إلى المذكرة مجانا
لايوجد اي مناسبة او مهرجان في هذا الاسبوع
النشرة الإخبارية
الفيسبوك
راديو
إستطلاع الرآي
ما رأيك هل المنتخب المغربي سيتأهل للدور الثاني لمونديال قطر 2022؟
شركاؤنا
إعلانات
حسنا