المنتخب المغربي للمحليين تزْأر في الكاميرون وتُعانق الشّان للمرة الثانية توالياً بالتغلب على مالي

المنتخب المغربي للمحليين تزْأر في الكاميرون وتُعانق الشّان للمرة الثانية توالياً بالتغلب على مالي
مراكش بلوس - 2021-02-07 22:10:44

زأرت "أسود الأطلس المحلية" بالكاميرون وحصَّنت لقب كأس أمم أفريقيا للاعبين المحليين "طوطال 2020"، إثر انتصارها بهدفيْن نظيفيْن على مالي، في المباراة التي جمعت الطرفيْن، مساء اليوم الأحد، على أرضية ملعب "أحمدو أهيدجو"، لحساب نهائي منافسة "الشّان".

 وبعدما انقضت الجولة الأولى دون أن ينجح رجال الإطار الوطني، الحسين عموتة في هز الشباك، أفلح ممثلو الكرة المغربية في زيارة مرمى المنتخب المالي في الدقيقة الـ69' بواسطة المدافع سفيان بوفتيني، ليمنح مجموعته التقدُّم ويُنير لها المسار نحو التتويج.

 ومع حلول الدقيقة الـ80'، ضاعف المنتخب الوطني المحلي النتيجة عبر القائد أيوب الكعبي، الذي انقض على تمريرة بالرأس لمتوسط الميدان محمد علي بامعمر، وأسكنها شباك المنافس المالي.

 واستطاع رِفاق المهاجم الكعبي في الحفاظ على نتيجة التقدم بثنائية إلى حدود إطلاق صافرة النهاية، ليُحرز المغرب بذلك "الشّان" للمرة الثانية على التوالي، بعد تتويجه بنسخة 2018 التي أُقيمت على أرض الوطن.

 وشهد الوقت بدل الضائع حصول اللاعب المالي إيساكا ساماكي على الإنذار الثاني، جراء دوسه لقدم بامعمر، ليُطرد من المقابلة ويترك مجموعته منقوصة العدد.

 وكان عموتة قد آثر الدخول لهذه المواجهة بذات التشكيلة التي اعتمد عليها في نصف النهائي، بإقحام وائل نوح السعداوي، مهاجم الرجاء الرياضي، مكان آدم النفاتي، الذي تعرّض للإصابة في ربع النهائي ستُبعده عن الملاعب لأسبوعيْن إلى ثلاثة أسابيع.

 وسجَّل المنتخب الوطني المحلي في المسابقة 15 هدفاً، فيما استقبلت شباكهم ثلاثة أهداف فقط، وتصدَّر نجم الرجاء، سفيان رحيمي قائمة هدافي المنافسة بخمسة أهداف، متبوعاً بمواطنه أيوب الكعبي والغينييْن ياخوبا باري ومورلاي سيلا.

أضف تعليقك
فرص عمل
إعلانات
المذكرات
تجدون المناسبات و المهرجانات المحتفى بها بالجهة وبإمكانكم إضافة مناسباتكم إلى المذكرة مجانا
لايوجد اي مناسبة او مهرجان في هذا الاسبوع
النشرة الإخبارية
الفيسبوك
راديو
إستطلاع الرآي
ما رأيك في تدبير جهة مراكش آسفي لجائحة كورونا؟
شركاؤنا
إعلانات
حسنا